منتدى حوزة السيده خديجه عليها السلام

منتدى ديني ثقافي إجتماعي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خلاصة المنطق .....المحاضرة الخامسة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ح . انين الروح

avatar

انثى عدد الرسائل : 225
أعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: خلاصة المنطق .....المحاضرة الخامسة ..   السبت ديسمبر 06, 2008 5:40 pm

خلاصة المنطق .....المحاضرة الخامسة ..





ذكرنا في الدرس الماضي أن الوجود ينقسم إلى قسمين :



أ - وجود حقيقي :
ينقسم لقسمين :
1. وجود خارجي .
2. وجود ذهني .

ب- وجود مجازي :
ينقسم لقسمين :
1. وجود لفظي .
2. وجود كتبي .






نتناول في هذا الدرس :

1) الوجود اللفظي :

· اللفظ : حقيقة ما فيه ينظر كالمرآة تعكس صورة الإنسان .

· المعنى : حقيقة ما فيه ينظر كصورة الإنسان .

كما أن المرآة وسيلة للنظر إلى الصورة كذلك اللفظ وسيلة للوصول إلى المعنى لذا فإن :

حقيقة اللفظ حقيقة مرآتيه لأن المرآة بواسطتها ينظر بالمثل اللفظ فهو واسطة ينقل المعنى إلى الذهن .

بينما المعنى حقيقة استقلالية لذات المعنى .

· هناك خصائص معينة في العلاقة بين اللفظ والمعنى .

الوجدان شاهد على المعنى .

الوجدان : الحواس الباطنية مثل قوة الخيال _ الحس المشترك _ القوة الصارفة .

بينما الحواس الظاهرية ( الشامة , السامعة , الذائقة , الباصرة , اللامسة ) .

حتى ينتقل الذهن إلى المعنى لابد من تصور اللفظ لأنه سبب لتصور المعنى .

1. من خصائص العلاقة بين اللفظ والمعنى أن العلاقة بينهما علاقة سببية والعلاقة نوعان :



علاقة سببية خارجية :

1. ظرف تواجدها في الخارج .
2. تتحقق في الخارج مثل ( النار + الحرارة ) .
3. وجود النار سبب لوجود الحرارة .
4. علاقة تكوينية .

علاقة سببية ذهنية :

1. ما كان ظرف تواجدها هو الذهن .
2. متحققة في الذهن .
3. صورة اللفظ سبب حضور صورة المعنى .
4 . اللفظ سبب انتقال واستحضار المعنى في الذهن .




2. من خصائص العلاقة بين اللفظ والمعنى أن هناك نظريتان لمنشأ العلاقة بين اللفظ والمعنى .

· النظرية الأولى أن العلاقة ذاتية :

أي أن العلاقة بين اللفظ والمعنى تنشأ من صميم اللفظ أي أن اللفظ هو الذي يستتبع المعنى وأن ذات اللفظ هو السبب في منشأ هذه العلاقة .

هذه النظرية غير صحيحة لأننا مثلا أنه حين يقول شخص ماء فإن غير العربي لا يفهم أن هذه اللفظة تعني ذلك السائل الشفاف المكون من الهيدروجين والأكسجين وإنما يحتاج لتعلم اللغة ليفهم ذلك وهكذا الحال لكلمة آب في الفارسية ..

· النظرية الثانية هي النظرية الوضعية :

أن هناك عامل خارجي يكون منشأ لهذه العلاقة بين اللفظ والمعنى وليس ذاتي ناتج من صميم اللفظ والمعنى .

هذا يعنى أن هناك ألفاظ وضعت بوضع يأتي عالم اللغة ويخصص هذا اللفظ لهذا المعنى .

الوضع : جعل اللفظ بإزاء المعنى أو تخصيص اللفظ للمعنى وينتج عن هذا الوضع بمجرد قول اللفظ يتبادر المعنى .

شروط لارتباط اللفظ بالمعنى :

1 . العلم بالوضع .

2 . كثرة الاستعمال .

إذن وجود اللفظ حاكي عن وجود المعنى وهو وجود مجازي لأنه بوضع واضع .

الوجود الثاني من الوجودات المجازية هو :

2. الوجود الكتبي :

حينما نتلفظ بشيء ما هل هذا اللفظ يكفي لحكاية المعاني أم لا ؟

الألفاظ وحدها لا تكفي لحاجة الإنسان لأنها تختص بالمشافهين أما الغائبين أو الذين سيوجدون لابد لهم من وسيلة أخرى لذلك لجأ الإنسان إلى النقوش والخطوط .

فهذه الألفاظ الخطية التي كتبت لإحضار الألفاظ الدالة على المعاني فوجود الخط هو وجود كتبي للفظ والمعنى .



· الوجود الذهني والخارجي واللفظي والكتبي كلها لها علاقة وهي علاقة الحكاية لها علاقة بعضها لأن الألفاظ تدل على المعاني والمعاني تدل على ما في الخارج بالمطابقة فعلاقتها مع بعضها علاقة الحكاية والدلالة .

· الوجود الكتبي وجود مجازي لأنه بوضع واضع واعتبار معتبر ونستطيع تغيره .



ما هو السبب في مجيء علم الألفاظ إلى علم المنطق ؟

لأن اللفظ يحكي عن المعنى وهو أداة للمعاني .

أذن اللفظ هو أداة للتخاطب والتفاهم والتخاطب على نوعين :

التخاطب وسيلتين :

· وسيلة إيجا دية .

· وسيلة حكائية .



الفرق بين الوسيلة الإيجادية والوسيلة الحكائية هو :



الوسيلة الإيجادية :

كأن أذهب للغاية مثلا وأحضر الأسد لتعرف معناه .
1) وسيلة مستحيلة .
2) يتحقق فيه انتقال واحد من الشيء إلى المعنى.
3) أكثر محدودية فهو يدرك المحسوسات فقط .
4) مخصوص بزمان معين .

الوسيلة الحكائية :

عن طريق الألفاظ أوصلك للمعنى .
1) وسيلة ممكنة تتكون بالألفاظ .
2) يتحقق فيه انتقالان من الشيء إلى اللفظ ومن اللفظ إلى المعنى .
3) أكثر شمولية واستيعاب لنقل المعاني والأفكار فهو ينقل المحسوسات , المعاني ( الجزئية والكلية ) .
4) غير مخصوص بزمان معين يستطيع عبر اللفظ والكتابة أن ينقل الأفكار للآخرين حتى من سيوجدون فيما بعد كما ورد " اكتبوا العلم فإن ذهاب العلم بذهاب العلماء " .




· أذن اللفظ حاكي عن المعنى فاللفظ وسيلة لنقل الأفكار للآخرين وبما أن العلاقة بين اللفظ والمعنى علاقة وثيقة فأي خطأ في اللفظ يستلزم خطأ في المعنى ثم الخطأ في الفكر لذلك يبحث عنه المنطقي فالمعنى هو الذي يهتم بت المنطقي لتصحيح الفكر فالمنطقي يبحث عن الألفاظ لأنها تؤثر في المعاني والمعنى هو غرض المنطقي وليس اللفظ .





نسألكم الدعاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العلويه
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : طالبه حوزويه
أعلام الدول :
مهنتي :
هوايتي :
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خلاصة المنطق .....المحاضرة الخامسة ..   الأربعاء ديسمبر 10, 2008 1:47 pm

بوركت هذه الجهود في ميزان حسناتكِ إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khdegah.3arabiyate.net
ح.جمال الروح



انثى عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: خلاصة المنطق .....المحاضرة الخامسة ..   الخميس ديسمبر 11, 2008 11:46 pm

اللهم صل على محمد وال محمداحسنتم  على الطرح الطيبموفقين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خلاصة المنطق .....المحاضرة الخامسة ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حوزة السيده خديجه عليها السلام :: دروس المنطق-
انتقل الى: