منتدى حوزة السيده خديجه عليها السلام

منتدى ديني ثقافي إجتماعي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مذكرات من الماضي الجميل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العلويه
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : طالبه حوزويه
أعلام الدول :
مهنتي :
هوايتي :
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: مذكرات من الماضي الجميل   السبت فبراير 07, 2009 9:13 pm

الحلقة الأولى



عيد ميلاد سعيد 12 /5 / 1420 هـ




كلما تقدم بنا السن شعرنا بالحنيين الى الماضي والشوق الى طفولتنا وتلك الايام البريئه التي مضت ببساطه ...



كنا أزهار تروينا أنداء الرحمه الآلهيه وألطاف السماء تحرس قلوباً بيضاء لترعانا في حديقةِ ام حنونه



اماً ليست كباقي الآمهات ..



امي الحبيبه ..



في هذا اليوم بالذات أسجد لله شكراً لاني ابنتكِ ولأنكِ امي الحبيه التي افتخر بها كثيراً ويتمنى كلُ من يعرفكِ لو كانت له اماً مثلكِ



البارحه انتظرت أمي تنام ونزلت مثل الحراميه وشغلت التلفزيون وسهرت عليه الى آذان الفجر لو تدري أمي كان زعلت مني لانها ماتسمح الينا نشاهد تلفزيون الى يوم الاربعاء والخميس وحتى الجمعه بس الصباح ..



اني أحب امي واحب اطاوعها واسمع كلامها بس الحين اني في سنه اولى جامعه مايصير تعاملني زي علوه وحسنوه لانهم في المدرسه بس اني الحين كبيره واعرف مصلحتي واني سهرت آشاهد أشياء عاديه اصلا



لانه ماطلع شي عدل , شاهدت برنامج فنجان قهوه الا في دبي وستفدت واجد حتى كتبت مقادير طريقة البسكوت وطبعا تحمست زياده عن اللزوم وقمت على طول سويته اخذ مني ساعه وشوي وزيتنه وحطيت عليه ورقه صغيره



( كل عام وانتي بخير ياأمي الحبيبه : عمل ايدييه وحياة عينيه )



بعد الصلاه رميت نفسي على السرير كاني ميته ماقعدت الا اختي الغفيفه فطمو على راسي تقول الش امي : بسرعه انزلي الساعه 3 العصر الى متى بعد



وضلت تهدر لين قمت مادري هالبنيه طالعه ملسونه على من ؟؟؟؟؟؟



لسانها متبري منها



ليش ماطلعت على امي هادئه وكلامها قليل سبحان الله الي يشوف اختي مايقول انها بنت ام أحمد الهادئه



صليت بعدين نزلت حسيت امي زعلانه بعدين قالت اليي اليوم ويش؟؟؟؟؟



مافهمت السؤال قلت اليها اليوم السبت لا....لا الخميس ضحكت امي



بعدش مصطله



اني عمري ماشفت وحده تحب النوم مثلش اليوم كم التاريخ ؟
مادري اليوم التاريخ كم



امي بدهشه : اليوم عيد ميلادش يحظي
ارتاح قلبي



ووووووووف اني ماشتهي هاليوم كلما كبرت سنه احس اني ضبعت وراحت وراحت عليي



تضحك امي بعدين تقول بشوية غضب : واني احب هاليوم مره مره لاني صرت فيه ام واذا ماتحبيه يعني ماتحبيني وكعادة امي



في كل عام تصر على تذكيري بقصة ولادتي واجمل مافي الموضوع هو الهديه امي وهي تسترجع شريط الذكريات 18 سنه مرت بسرعةمر السحاب
الي لما ولدت فيش كنت احس بوجع في رجايلي ومادري اني بولد الوحده تصير غشيمه في البكريه



حتى العزيه مارحت
وكان ابوش رايح الدمام داك اليوم ولما زاد عليي الوجع اتصلت في عمتي جدتش واسمها ( نعيمه )



وقلت اليها : عمه شكلي بولد شوفي اليي أحد عاد
بعديين وداني عمش مصطفى وزوجته مستشفى السويشه وولدتش



ولما جى ابوش وبشروه طار من الفرحه وقسم بيبسي وبونتي ابو ريالين على الممرضات والدكاتره



تقطع امي حديثها وتضحك وبعدين تقول : لما طلعت من البيت كانت جدتش نعيمه وا قفه على الباب فرحانه وتصفق وتقول بيطلع الولد بيطلع الولد
جيت انتين وخيبتي املها ولو ماجبت اخوش أحمد بعدش بسنه وشوي على طول كان مادري وش صار



ضلينا نضحك وبعديين قالت : الكل كان فرحان بولادتش يعني انتين الي سويتي ابويي جد وامي جده



وخالاتش طاروا من الفرح وخالتش زهره راحت المدرسه من الفرحه بنعال زنوبه ولما ضحكوا عليها البنات قالت اليهم : لاتلوموني من الفرحه
اليوم صرت خاله وخالتش بدريه كانت تغسل ثيابش وبسطتش ( مفارش .. اللفه .. لقماط .. ) بأياديها في عز البرد وخالتش نجمه ماذكر بالصراحه وش سوت الش بس كانت شناسه وتستغرق أمي في الضحك
اذا قلنا من يبغى بطاطس تقول ماتبغى عشان ماتقشر ولاتفرم ولا تقلي ومن نحطه على طول تقعد على السفره أول وحده



و على الرغم من ان امي تعيد نفس القصص سنويا لكن استعذب هذه الاعاده واضحك من أعماق قلبي وكالعاده لا تخلوا الذكريات السعيده من جزء غير محبب إلى قلبي أنه ذلك الجزء الخاص بــ.....!!!
( حذفت هذا الجزء للحفاظ على خصوصية أختي )
كم أود أن أحتضن أمي و أبكي فصوتها المخنوق بالعبره ودمعتها التي تأسرها بين جفونها الناعسه بقوة حتى لا تتحرر فتأسر قلبي حزناً عليها عندما تعبر عن مشاعرها بشجون صامت يرسم أساه على تقاسيم وجهها الحزين
عندما تحدثني أمي عنهذا الجزء تهدف إلى إجابتي عن سؤال تخشى أن أسألها أياه ذات يوم ، وحتى أغير مجرى الحديث ذي الشجون أضحكها بسؤال عابث يستحث ضحكتها من جديد لتنبع بحياء على وجناتها المتورده المحببه إلى قلوبنا
أماه ....
و أستغرق قبل السؤال في الضحك .....

أماه ليش لبستيني ذاك الثوب البني الغامق و صورتيني مليون صوره به ؟؟؟؟
ونستغرق كالمعتاد في الضحك
و الله أماه ما أعرف حتى أميز ملامحي عدل ؟؟؟
أني و الثوب نفس اللون !!!!
و لا أكاد أكمل مسخرتي حتى تنحدر من شدة الضحك دموعي و كأن أمي تذكرت
في وحده البارحه سهرانه تفكرني نايمه و ما أدري عنها و سوت لينا بسكوت مره لذيذ
أماه ....أماه ...أمايوه وين هديتي ؟؟؟؟
لو مو ناويه تعطيني شي السنه ؟؟؟

العام لعبتي عليي وعطيتيني 50 ريال و قلتي ليي روحي أشتري لش هديه السنه ما أبغى فلوس صار عمري 18 سنه و صرت في الجامعه يعني لازم الهديه تصير مفتخره بعد ما يحتاج عشان لين سألوني البنات ويش عطتش أمش أقول ليهم شوفوا هاذي عطايه ست الحبايب
أمي : اه منش أنتين ...السنه عملت حسابي و هاذي هديتش ...
الله أماه تجنن ... تهبل ... بسرعه لبسيني وياها ....
من زمان كنت أتمنى ألبس وحده كذا
أمي و الفرحه تعمر قلبها : أية الكرسي تحفظش إن شاء الله عن عواين البنات و الحساد و الرصاد
أماه ذهب لو رانقول ؟؟؟؟
أمي بعصبيه : عميه ما تشوفي .... خلف الله عليش مره طرمه
العلبه مكتوب عليها مجوهرات الدانه و أنتين تقولي رانقول
أبوش أول شي أستغلاها بعدين قال ليي أخديها خلاص لبنيه كبرت و في الجامعه يبغى ليها تلبس ذهب و اية الكرسي زينه عن شر الجن و الأنس
دقيقه أماه باشوف روحي في لمرايه
الله حليوه عليي تهبل
أمي : عليش بالعافيه لا تضيعيها عاد و لا تقطعيها أنتبهي ليها و حافظي عليها
إن شاء الله ...
صحيح ..و قبلت أمي بامتنان وأكملت حديثي غناش الله
و ذهبت لأريها الجميع طبعاً خواتي غاروا شوي لأن أمي أني الوحيده إلا مستحيل تنسى عيدميلادي وهديتي ، بعدين رحت إلى أبويي في المجلس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khdegah.3arabiyate.net
العلويه
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : طالبه حوزويه
أعلام الدول :
مهنتي :
هوايتي :
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات من الماضي الجميل   السبت فبراير 07, 2009 9:14 pm

أتغيفف عليه : اليوم عيد ميلادي ...


أبويي وين هديتي ؟؟؟
ما عطتش وياها أمش ؟
أمي عطتني هديتها وين هديتك أنت ؟
أنا مشترك في الهديه مع أمش
ماني ماني أبويي لا تلعب عليي
أنا وديت أمش الصايغ و أخترتها يعني أنا مشترك في الهديه
لا أبويي ما أصدق .... وين مغبي الهديه ؟؟؟
يالله عاد أبويي لا تجنني
تتوقعي السنه ويش شريت لش ؟؟؟
ما أدري يالله أبويي حمستني أنت كريم و أني أستاهل
لأنش بنتي المفجوعه إلا تحب بطنها واجد و تحب الحلاوة أكثر حتى من أبوها هديتش السنه ..........
؟



؟




؟




؟






؟










؟








؟
علبة جالكسي فاخره
ول أبويي جايب ليي أصغر علبه ...
أي كثرة الحلاوة ما تصلح
أستحيت و أنقهرت وحاجات واجد حسيت بها لكن ......


















خلاص لا تبرطمي وتزعلي خذي ...


و مثل الهبلان و المجانين صرت أقفز بكبر المجلس و صارخ و أختلعوا خواتي و أمي و تجمعوا و أبويي يضحك بالقوة عليي و أمي مستانسه و خواتي مستغربين ويش صاير ؟؟؟؟؟؟؟
طلعوا ...طلعي أماه أبويي جاب ليي ساعه سيكو الأصليه و فيها تاريخ بعد ياسلام :4587O IUYT:
متى متى يجي يوم السبت وأراوي البنات الهدايا
الحمد لله
أخيراً الله تاب عليي من الساعات القرف أبو عشرة أريل إلا اشتريهم من سوق السبت و الاربعاء
و بعد كل هلهيصه التفتت الى ابويي و بدل ما أحب راسه و أشكره قلت ليه : أبويي وين الجلكسي الا كان في العلبة لا يكون أكلتوه عني
ضحكوا جميعاً ثم أخرجوالدي من مخباه قطعة جواهر جالكسي وعطاني وياها وقال هاذيأخر وحده الباقي قسمتها عليهم
طبعاً الغفيفه أم اللقافه فطوم لازم تطربنا بتعليق عالطاير : أيه بعد الله لينا هي اليها الذهب و الساعه و أحنا الينا الجالكسي و على وحده بس...
ضحكت أمي ثم زجرتها : يالله بلا هدره و صحنه وطحنه على أختش الحين أختش في الجامعه و يبغى ليها ساعه عدله عشان ما توقف عليها و تروح عليها المحاضرات
طبعاً أم لسانين ما نشعمت و سكتت : كل كلمه و الثانيه قلتوا في الجامعه و في الجامعه ، الساعه عشان لاتروح عليها المحاضرة و الذهب عشان ما يروح عنها الباص ......
ضحك أبويي و قال : آه من لسانش ياأم لسانين
يالله أم أحمد ويش يفكش من لسانها الحين ...
لكن أمي أجابتها بحده هذه المره : قصدش عشان الله يحفظها في الباص
طبعاًَ الكل ضحك و تفشلت فطموه و سكتت وصارت تتحرطم من تحت لتحت و أمي تسمعها ومطنشه ، و عشان أمي تتخلص من لسانها الطويل أمرتها بإحضار الشاي و المكسرات و البسكوت الي سويته ...
و أخيراً جاءيوم السبت كان يوم روعه أول ما وصلت الكليه كان في علبه لونها أزرق سماوي دائريه محطوطه على الكرسي الا متعوده أقعد عليه في المحاضرات استغربت و فكرته محجوز الى وحده من البنات و تباعدت لكن صديقتي دقت نافذة المدرج الي عند الكرسي و أشرت ليي على الهديه أخذيها لش!!!!
أخذت العلبه و أني مستحيه و فرحانه و فتحت النافذة و قالت ليي كل عام و أنتِ بخير
قلت ليها : ويش دراش؟؟
من قال لش ؟؟
قالت : أنها أتصلت يوم الخميس البيت وقالت ليها أمي أني في المجلس أحتفل بعيد ميلادي ...ليش ما عزمتيني يا بخيله ؟؟؟
ما تبغي تعطيني كيكه ؟؟؟
لالالالا ...أصلاً أني نسيت عيد ميلادي لكن أمي كالمعتاد مانسته وأبويي بعد
وهالساعه لحليوه من عند من ؟؟؟
هاذي هدية أبويي و شوفي هاذي من عند أمي
عليش بالعافيه ...خلف الله عليي أمي ما تذكر متى ولدتني و لا كم عمري بعد
و لو أقول ليها أبغى هدية عيد ميلادي كان تقول ليي زي ذيك المرة المفروض أنتين إلا تجيبي ليي هديه لأني أني إلا تعبت في الحمل و الولاده و التربيه ، ولو أقول إلى أبويي يو يو يو كان الله يستر عليي
أنفجرنا بالضحك ثم طلبت مني فتح العلبة كان في داخلها زجاجة عطر ماني مستخدمتنها باخليها ذكرى للأبد بس خايفه تتبخر و بعدين مال البخيل ياكله العيار
في بريك الفطور الشلة سووا ليي سربريز و كل وحده جابت ليي هديه زنوب مصحف و زهور باقة ورد وفطوم دبدوب صغير
رجعت البيت فرحانه و حسيت أني صحيح توني مولوده هدايه و حركات وناسه السنه ...
إن شاء الله السنه الجايه يجيب ليي أبويي معاضض و أمي تراكي يبغى ليي ألمح إليهم من الحين لسنه الجايه ، لو يمكن من الى السنه الجايه أغير رايي
ايه المعاضض هدية النجاح السنه صرت كبيره ما أبغى 100 ريال زي كل سنه
بس تنزل المكافأه بشتري الى روحي هدية عيد ميلاد بعد باشتري ليي بطانيه ناعمه بدل هالبطانيه لمشمله عشان أحس أني توني مولوده
لالالالالالا
البطانيه على أبويي أني بشتري لروحي قوطيت اسكريم باسكن روبنز و كيك وحلويات و .......
متى متى ينزلوا لينا مكافأتنا وف زهقنا ...
صار لينا كم شهر الحين و لا عطونا و لا مكافأة
الله كريم
يو صحيح نسيت ما كتبت أحمد أخويي أشترى ليي أقلام و لما حاسبته ما بغى فلوس قال ليي هدية عيد ميلادش الله يغنيه بس ينزلوا المكافأت باشتري ليه هديه في عيد ميلاده يستاهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khdegah.3arabiyate.net
العلويه
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : طالبه حوزويه
أعلام الدول :
مهنتي :
هوايتي :
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات من الماضي الجميل   السبت فبراير 07, 2009 9:21 pm

14 / 6 / 1420 هـ
في أحيانٍ كثيرة تُهون الدموع علينا أوجاعنا ، و في أحيانٍ أكثر تتغلب الأحزان حتى على دموعنا !!
عندما نفتقد عزيزاً علينا نصاب بصدمة و نتسأل بدهشة منذ قليل كان يتحدث معنا و بالأمس ضحك معنا ، و قبل أسبوع تقاسمنا لقمة العيش ، و الآن صار في جوار الموتى كيف نستطيع نحن البشر بعقلنا المحدود أدراك سرعة الموت و تمكنه من هذا الجسد الذي كان كالطود العظيم تسكنه الروح وينبض قلبه بالمحبة ....
ذلك الجسد الذي كنا نرعاه و نحافظ على نعومته ، نحزن لمرضه و نسهر على راحته ...
عجباً أين تلك اليدين الدافئة ؟
التي عندما نتصافح معها تسري قشعريرة الخجل من و إلى خلايا الإحساس لدينا ، و الآن ما هو إلا جسد هامد بارد لا يقوى على الإبتسامة حتى !!!!!!
يتراقص الدود على محاسنه التي فتنتنا ذات يوم ، و على الشفاه التي تمنينا منها قبلة رضا ، و على العين التي كانت نظراتها أبلغ من أي لغة ؟؟؟
سبحان الله ...
و لكني أعتقد أن الصدمة الناتجة عن مفارقة حبيب أحتضنه القبر بعد أن قبّل الموت شفتيه الباردة تهون إذا ما قورنت بالصدمة التي تفجر في القلب بركاناً من الغضب و الكراهية لمن أعتقدنا أنه سيصبح ذات يوم حبيباً يخفق القلب شوقاً له و لهفة لحياةٍ أجمل بلا وحدة ....
كثيرون هم اللذين يموتون رغم حياتهم بعد أن يموت حبهم في قلوبنا !!!!
فذوي الأرحام اللذين نتجرع منهم سم الكلمة القاسية ، و الأخوان اللذين نفتقدهم عند الضيق و الشدة ، و منهماولياء الأمور اللذين ننتظر منهم دعماً من نوعٍ أخر ....
دعم معنوي فنحن اليه أحوج من الدعم المادي ....
و لكن هذا الإنتظار لم يثمر إلا بالهدم بدل البناء و بالمنع بدل العطاء ....
إنهم كإعصارٍ مدمر لا يبقي و لا يذر من كرامتك و عزة نفسك شيئاً يحرق في روحك شعلة الشباب لتعيش رغم صغر سنك مأساة الكهولة و تختنق بظلام القلوب القاسيه فبعد أن دمروا أحلامك وأدوها حيث لا ينفع الصراخ ، ولو كان ذا جدوى لما تناسيت الحياه أملاً في الموت علّه يريحني من قسوة نظرة أو ظلم كلمة ...
ربما أنا الوحيدة التي ليس من حقي أن أطمح في السعاده ، أو في غدٍ أفضل لأني كنتُ عاقه بسنوات السعاده الطويلة التي لم أشكر الله فيها كما يجب !!!!
أُعاملهم كما أحب أن يعاملوني و لكن ........
أنا التي أستكثرت على نفسي أن أكون حرة و قيد ت نفسي فداءً لمن ؟
أنا المذنبه و لابد أن أعترف في محكمة النفس ؟!؟
أنا التي رقصت وسط النار ليضحك جمهوري على مأساتي واستعذبت حماستهم و مع ازدياد التصفيق تعريت من ثوبي الذي كان يستر خوفي و أحزاني ....
أحببت دور البطولة و برعتُ في تمثيله فأجدته بكل معنى الكلمة ، و كان أجري زهيداً فقبلته لمجرد الرغبة في الظهور و أثبات وجودي مهما كان الثمن ...
و عندما وقعت ضعيفه تكاثرت سهامهم بلا شفقة أو رحمة ، و الكل يبحث عن المقتل ليتقن التصويب و لا يخطئ ...
حتى اللذين ساندوني قتلوني عندما لمحت في أعينهم نظرات الشفقة بجرأه و وقاحه ، حتى اللذين تعودوا التخفيف عني في أحلامي تخلوا عني ببساطه في هذه المحنه ؟
لماذا ؟؟
أتراني أنا من أصنع قدري ؟؟؟
أم ماذا كان خطأي ؟
أعد نفسي بنعيمٍ لا يفنى بعد هذا الصبر ، و شبابٍ لا يبلى ، و بكلمة طيبه تفك أسر روحي لأنطلق بحريه ....
حريه من نوع أخر .....
حرية العيش بكرامه ، و عزة نفس مرفوعة الرأس لا أخجل من العطاء و إن كان قليلاً ...
حرية التعبير بجرأه عن أفكاري و معتقداتي التي أُؤمن بها دون أن يكبح جماح قلمي و فكري أحد لمجرد أني أنثى ....
مللت مراعاة مشاعر الأخرين على حساب مشاعري ، مللت ذلك الشعور الوهمي عندما أتظاهر بالسعادة رغم تعاستي ، و بالقوة رغم ضعفي ، و بالجبروت رغم استكانتي لأثبت وجودي في غابه ذئابها لا ترحم الضعيف ابداً ....
أجوع ليشبع من سرق اللقمة من فمي ظلماً و عدواناً ، و أعرى ليستتر بثيابي من لا يستحق الستر لمجاهرته بالفسق للملاء ، و أظمأ ليرتوي كل ظالم بدموعي الحرة .......
وأضحك ليمزق الحزن ما تبقى من اشلاء قلبي بلا رحمة ...
أود أن أصرخ بأعلى صوتي :



أكره صديقتي .....
و لكني في الحقيقة أحبها !!!!
و لكن حتى مع نفسي لا أستطيع أن أصرخ أكرهها رغم كل شيء ، و لكنها تركت خلفها جرحاً ينزف الكره رغماً عني .........




أني مستغربة من هي هالصديقة الي خلت أختي تصير كذا ؟
أحسها قاسية على نفسها بسبب هالصديقة واجد !!!!
يا علي ويش صاير ؟؟؟
راح أدور في مذكراتها لازم أطيح على السر و أخبركم عنه .
أتفقنا ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khdegah.3arabiyate.net
العلويه
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : طالبه حوزويه
أعلام الدول :
مهنتي :
هوايتي :
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات من الماضي الجميل   السبت فبراير 07, 2009 9:25 pm


نزار قباني
13 / 3 / 1420 هـ
اليوم أهدتني صديقتي عقيله قصيدة مره حليوه و قالت ليي أنها حابه تسمعها بصوتي بس أني استحيت و ما رضيت و رجعت البيت و قرئتها يمكن 100 مرة لأنها عجبتني مرة مرة ...
مسكينه عقول بدل ما أهديها في عيد ميلادها هديه هي إلا عطتني هدية !!!
قصيدة لنزار قباني و تبغى تسمعها بصوتي كسرة خاطري عشان شديه اتصلت إليها العصر و سمعتها وياها فرحت مرة مرة بعدين رحت شريت إليها باقة ورد و غرشة عطر هدية و كتبت إليها القصيدة بالكمبيوتر و هديتهم وياها يوم ثاني ...
وُلدت .....
في الواحد و العشرين من آذار ....
في ذلك اليوم المزاجي الذي
تراهق الأرض به و تحبل الأشجار ...
ماذا جرى في بيتنا ؟
في ليلة الواحد و العشرين من آذار ...
فحرك الدموع و الأشجان...
و ما لأمي قد بدت شاحبه ؟
و ابتلعت صراخها
و مزقت فراشها
واستنجدت بمريم العذراء في مخاضها
و سورة الرحمن
لا أحد أجابني ..
لكنني احسست أن امرأةً في بيتنا
كانت تعيش حالة ابتكار
وُلدت في برج الحمل
برج المجانين اللذين قرروا
أن يسرقوا من السماء النار
خرجتُ من محارتي
مضرجاً كالسمكة
و في يدي طبشورة تبحث عن جدار
هواية التكسير كانت مهنتي
و شهوة الخروج من عباءة الأخوال و الأعمام
يوم اشتروا لي قلماً و دفتراً
قررت أن أكون من عائلة البروق لا عائلة الأحجار
و عندما جاء أبي في آخر النهار
قال لأمي ضاحكاً :
إستبشري يا فائزة
هذا الذي أنجبته ليس بطفلٍ ابداً
لكنه إعصار
شابت حروف القلب يا سيدتي
و شابت الأوراق و الأقلام
و لم أزل من ألف ألف عام
في غرفة الولادة
منتظراً ولادتي الأخرى على يديكِ
منتظراً ... أن تفتحي الأقفاص يا سيدتي
كي يخرج الحمام
من كثر ما قرئتها حفظتها لكن أمي خربت عليي الدنيا : بدل ما تحفظي الأشعار ذاكري لا ترسبي و تشمتي علينا العذال ؟!
و ما دورتي إلا قليل الحيا نزار كصفاني
أني ما أدري ليش أمي ما تشتهي نزار قباني كأن بينها و بينه عداوة كله تقول عنه قليل حياء و قليل أدب كأنه من بقيت المعارف لو ولد الجيران
هو صحيح جريء زياده عن اللزوم بس كلامه عسل يسكر كأنه خمر و أمي كأنها شرطي أخر مرة سافرنا سوريا شريت دواوين نزار و ما تهنيت بهم طبعاً لأن أمي بس شمت خبر صادرتهم
وف ساعات تصير أمي ما أدري كيف
عجبتها القصيدة و بس عرفت أنها لنزار فزعت الدنيا عليي شكلها أمي تفكرني جاهله أني صرت كبيرة في الجامعه يبغى ليي أكتب هالمعلومه في وسيلة و أعلقها في كل مكان
المشكله أني أحب أمي و أحب أسمع كلامها و ما أحب أخونها كان شريت ليي ديوان و غبيته و اتمتع به في الخفاء بدون ما تدري لكن أكيد منعها لحكمه في نفسها إذا هي ما شافتني الله يشوفني خلاص لين كبرت و صرت في سنه ما أدري كم و رضت أمي عن نزار و اشعاره يصير خير و يفرجها الله
حالياً خليني على أشعار المعلقات الي كأنها طلاسم و يبغى لكل كلمه معجم ....
صح اليوم رحت سوق الأربعاء و شريت ليي تنورة بـ 50 ريال ، و جوتي قرحت شبدي و أني أفاصل الهندي في السعر يالله يالله عطاني وياه بـ 45 ريال وشريت ليي قميص بـ 25 ريال و شنطة بـ 40 ريال و شباصات بـ 20 ريال ، و مزيل عرق بـ 15 أخذت وحده و عطيت شبوه كصفوه فطموه وحده عشان ما تصطي على حقتي و لا تنفسني ما فيي شده على حسدها اللهم يا كافي وشريت ليي سحارة كعك أكلت لمتفح و الخضيم قسمته على الجهال الهبلان و ما بقى عندي إلا 3 ريال بالغلط مريت البوفيه و شريت بريالين بطاطس و بريال سندويش فلافل بعدين تورطت ما عندي ريال للبيبسي شفت أخويي عبدالله في الطريق رايح البقالة بعت عليه كعك بريال و شريت به قوطي بيبسي .....
رجعت من السوق هلكانه رميت الأكياس و على طول غرقت البطاطس صاص و بديت في الوليمة كأني مفجوعه ويش أسوي بعد الجوع كافر
الأغراض عجبوا أمي لكن أستغلت الشنطه لأنها صغيرة و ما تكفي الكتب حقت طلعه ويالله تكفي الجوال و الخرجيه و يمكن نغفص فيه شويت كلينكس قلت ليها : و الله كل البنات عندهم شديه طالعه موضتهم قالت ليي خلاص لا تزعلي عليش بالعافيه تقطعيهم بالهنا
في المغرب طلعت مع حسون البخيل و شريت باقة الورد ياليتني ما رحت وياه فشلني في محل الورد أني أبغى روز قال : لا ما في روز غالي الوحدة بـ 5 ريال أخذي جوري الوحدة بـ 3 ريال و الثلاث بـ 10 ريال و لما قلت إليه أبغى خمس وردات شهق بغت تجيه الجلطه و تالي غافلني و شرى بس وردتين جوري و ما أكتشفت إلا رجعتنا البيت و باقي لفلوس في جيبه بدل بانزين وف من هالأخوه
وياي حكه من الصاص حطيت واجد أقوم أرش عليي و سشور شعري لا أتأخر عن الباص بكره
أكيد بتفرح عقول بالهديه تستاهل كل الخير خوش بنيه ولو أني الحين بافتح على نفسي باب ما بيتسكر الحين بيغاروا البنات و كل وحده بيجي عيدميلادها لازم نهديها و الله الحافظ شلتي 11 وحده الصلاة على محمد و آل محمد
يالله ما دام فيه مكافأت مو مشكله .....
يا علي هالأخو مرة بخيل كأنه من ماله أقول ليه غرشة عطر كبيرة جاب صغيرة و الله فشيله عشان كذا ما خلاني أنزل محل العطورات .....





مسكينه أختي نرجس فرحانه بقميص بـ 25 ريال و للكليه بعد أني لو مكانها ما أفشل نفسي و أروح به لكن هالدفشه لو تلبس خيشه تبين عليها غاليه و حليوه.........
تضحك هالمفجوعه لكن أني تقول عني شبوه كصفوه باشوف ويش تسوي اذا درت أني أنشر مذكراتها على النت .....
اذا ما أفتن عليها عند حسنوه و أقول ليه كاتبه عنك في مذكراتها بخيل ما أكون أن فطوم أم لعلوم على قولتهم ...........
أتمنى الكل يعلق و يبدي رايه حتى نرجس المحترمه تستانس لما تشوف ردودكم لأني ناويه بس أخلص أهديها المذكرات و أقول ليها لأنها تحب النت بس ما عندها وقت اليه


عدل سابقا من قبل العلويه في السبت فبراير 07, 2009 9:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khdegah.3arabiyate.net
العلويه
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : طالبه حوزويه
أعلام الدول :
مهنتي :
هوايتي :
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات من الماضي الجميل   السبت فبراير 07, 2009 9:26 pm

يقولون في الأمثال (( الدنيا يوم لك و يوم عليك ))
اليوم أحس أن الدنيا عليي!!!!
عجل سشواري الجميل ما دور يفقع إلا قبل العيد ، لا وبعد ما خلصت فلوسي على بدلة العيد و الأكسسوارات و الخرابيط ...
حسد اللهم يا كافي هذا كله من عواين خواتي الحنانات : وش معنى نرجسوه يعطيها أبويي 250 ريال كسوة العيد و حنا على 150 ريال بس حتى حنانوه الشعوه طلع ليها لسان وهي حتى ما فقست من البيضه : مسوى نرجس كبيرة في الدامعه ( الجامعه )
و الله العظيم همّ يضحك و همّ يبكي شعري الفاقع ويش أسوي فيه ؟؟؟؟
الحين لو أموت على العكاريش إلا عندي ما بيرضوا يسلفوني سشواراتهم ، ما ليي إلا أمي أستاف من عندها و تمسكن لين أتمكن و أشتري ليي واحد جديد ...
صحيح أني زودتها بطلباتي لكن هالمرة غير كل شي ولا يدقوا على الوتر الحساس الشعر والله ماليي شغل ...
أماه ... أماه ...أبغى ستشوار
كلما عطيناش حاجه قلتي هالمرة أخر مرة
والله أماه هالمرة أخر حاجة ترضي أروح الكليه وشعري مخوتم وطافر من كل مكان تبغيني أصير مضحكه
أصلاً المفروض من زمان يفقع !!!
قرحت مصارينه من عكاريشي
ضحكت أمي من أساليب التسول و الشحاته التي أعتادت عليها
بالصراحه أماه كله منكم أنتين عكروش و أبوي معكرش جبتوا عكاريش
لكن هالمره الوالده عصبت من الكلام لأني مصختها في الكلام و ما استحيت على وجهي و كملت كلامي : المفروض تعملوا حسابكم لتحسين النسل لأنجاب سلالة ذات شعر أفضل ...
أشوف قمتي تقطي خيط و خيط عطيناش وجه
أماه ترى أنتون الا بتنسد نفسياتكم من عكاريشي زين عطيني عيديتي مقدماً ..
ضحكت أمي ثم قالت : عكروش و تتشيرط بعد
بكم هو ؟
و اتعيبط : ويشوا أماه ؟
لا تستهبلي
يمكن 150 لو 200 ما ادري
بس أني ناويه أعطيش عيديتش 100 ريال
أماه ... وكالقطه البريئه أماه صرت في سنه ثانيه يعني بحبحيها شوي 200 مثلاً ما تضر
ما عندي الا 100 ريال أصبري الى بعد العيد اذا عطاني أبوش
لالالالا.... جيبي 100 الحين و 100 بعد العيد 100 في اليد خير من 200بعد العيد
و بعد شحاته مطوله جمعت المبلغ و طيران إلى السوق وشريت زق زاق بـ150 ريال و 50 شريت ليي بها كريمات و عفسات و سشورت شعري و صار الصلاة على محمد و آل محمد حرير كأنه ذيل حصان
و طلعت ليهم أسوي أعلان تجاري : لشعر كالحرير أستخدمي سشوار زق زاق
أمي و هي تحاول اخفاء ضحكتها : شوي شوي يا زينب العسكري أخاف عليش من العين
أماه ويش رايش
اللهم صلي على محمد و آل محمد
يارب تخلي ليي أمي و لا تحرمني منها
يارب تخلي ليي سشواري و لا يفقع هالمرة بسرعه


عدل سابقا من قبل العلويه في السبت فبراير 07, 2009 9:38 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khdegah.3arabiyate.net
العلويه
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : طالبه حوزويه
أعلام الدول :
مهنتي :
هوايتي :
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات من الماضي الجميل   السبت فبراير 07, 2009 9:27 pm

اليوم المذكرة ذات طابع خاص ؟!
لأنها تتكلم عن ......
مواهب
اليوم صارت في الدنيا معجزه لا بل اعجوبه أغرب من عجائب الدنيا السبع ؟؟؟
؟




؟





؟






؟





؟



؟؟؟


اليوم انخطبت مواهب ؟!

طبعا راح تقولوا ليش العجب ؟


يحق ليكم


مواهب هاذي بنت و لا كل البنات ؟؟


و راح تقولوا ليش ؟


ويش فيها زيادة ؟




مواهب بنت رشيقه ، بيضاء فقش على قولت لضباع ، و الشعر حرير يتهفهف كأنه ذنبت خيل وأشقر كأنها اجنبيه و الخشم سلاله كأنه سيف و الصوت يا ويلي على الصوت مو بنت الي تتكلم كناري تسحر الواحد من يسمعها والله العواين تذبح من لمحة ، و الشفايف حمران كأنهم تفاح و صغار سبحان الله كانها حورية من الجنه
بس ......

















بس ..


















بس











فيها عيب ؟





؟


لا .... لا ....



شويت عيوب ؟





عيبه أنها ......









أنها





تكلم صبيان !!!!!!!!!!






في التلفون



و ....








و ......



عندها شذوذ ......






و ......


و.........








استغفر الله








و













و











شويت غراميات مع صديقاتها


و









و ما خفي كان أعظم




بس طبعاً في مجتمعنا بنت العائله الكبيره حسبها و نسبها يشفع إليها و جمالها يشفع إليها و قادر في نظر الكثيرين يغطي على كل العيوب الأخلاقيه ، و ما هذا إلا طيش و فورة شباب كما يعبر الراضين أو المتساهلين عن مثل هذه الحالات المرضيه
طبعاً أني مثل كل الناس ما كنت أعرف عنها شي بس كل وحده سمعت عن خبر خطوبتها شهقت و تغيرت الوانها و انعفست فوق تحت فقلت لازم في سبب و لأني متأثره بالمحقق كونن واجد ظليت اسأل و اتحسس لين عرفت و تأكدت من كل شي .....
و خطيبها طبعاً من عائله محترمه جداً مهندس قد الدنيا !!!!!!!!!!!



وحده من النسوان لما سمعت عن خبر خطوبتها قالت : الطيور على اشكالها تقع !!
بس مو شرط المعرس حسب ما سمعنا عنه قمة في الأدب و الأخلاق ما عنده لف و لا دوران لكل قاعده شواذ و يمكن هالمعرس من شواذ هالقاعده
و وحده قالت : يو ما دور إلا أم ......
استغفر الله استحي حتى أكتبها
و الثالثه : التم المتعوس على خايب الرجه
طبعاً أني ضحكت لأن كيف تكون متعوسه و هي راح تتزوج قبل بناتهم كلهم المصونات العفيفات ربات الخدور !!!!
و الي في سنها و الي أكبر منها رغم عيوبها الشينه ما نخطبوا حتى ؟
و كيف يصير الباش مهندس خايب رجاه ؟
و طبعاً البنات قالوا : يدي الحلق للي بلا ودان
بالصراحه البنت عندها أحلى اذنين في الدنيا ليش تكابروا و الله الغيره عمت عيونكم
أني أتمنى يكون المعرس زوج صالح بالفعل و تنستر وياه و توب على ايده و تنصلح و تتغير أحوالها و سبحان مغير الأحوال و دوام الحال من المحال و كل شي اليه حكمه إلهيه
و الظاهر اليوم يوم الخطوبه العالمي لأن بنت جيرانا انخطبت بس هالبنت تختلف عن مواهب 180 درجه في كل شي ؟
البنت حنطيه مايله للسمار قصيره و شعرها زين يعني مو عكروش واجد بالستشوار يمشي الحال مليانه شوي الخشم صغيرون أحلى ما فيها عواينها
مؤدبه و خلوقه يغار الشرف من شرفها و خطيبها موظف بسيط في الخطوط الجويه السعوديه بس






بس وسيم كانه نجم سينمائي من حلاوته الي يشوفه يقول كابتن طياره بالبدله حقت العمل تستاهل سحوره كل الخير بالصراحه فرحت اليها من كل قلبي و الكل فرح اليها و كل من سمع الخبر دعى اليها بالتوفيق و السعاده عكس مواهب .....
سبحان الله مع أنهم بنات خاله بس خلق و فرق
لا اله الا الله
و على الطرف الأخر من القديح الحبيبه تعيش سلمى عذابات ليس لها نهايه ؟؟؟



؟




؟






؟




؟




؟



سود الله وجه الي كان السبب !!!!


قبل اسبوعين سمعنا عن سلمى انخطبت بس


؟


؟



؟
و للحديث بقيه إن شاء الله



عدل سابقا من قبل العلويه في السبت فبراير 07, 2009 9:39 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khdegah.3arabiyate.net
 
مذكرات من الماضي الجميل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حوزة السيده خديجه عليها السلام :: الحوزويات المبدعات-
انتقل الى: