منتدى حوزة السيده خديجه عليها السلام

منتدى ديني ثقافي إجتماعي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لحمتنا الوطنية لا تقبل التشكيك في عقيدتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ش حسين البيات



ذكر عدد الرسائل : 15
أعلام الدول :
مهنتي :
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: لحمتنا الوطنية لا تقبل التشكيك في عقيدتنا   الإثنين أغسطس 09, 2010 12:29 am

لقد طالعنا سماحة المفتي العام الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ مفتي عام المملكة برأي في صحيفة الجزيرة حول ليلة النصف من شعبان قائلا ان "تخصيص ليلة النصف من شعبان بعبادة لا أصل له
" معتبرا ان اعمال ليلة النصف من شعبان بانها بدعة ولم يرد نص شرعي فيها ، وتبعه الكاتب نبيه بن مراد العطرجي في جريدة البلاد، قائلا "إلا أن هناك الكثير من علماء الجهل ممن يجهلون أمور دينهم يحتفلون بهذه الليلة بعبادة لم يأمر بها خير الخلق"، ويبدو ان هناك اتجاها خجولا بمواجهة بعض معتقدات الشيعة بشكل جديد حيث تعرض الدكتور سليمان العودة يوم الجمعة الى ضعف روايات المهدي المنتظر مع اشارته الى بعض العلماء الذين ذهبوا الى تواترها دون التصريح بهم ، واقر بصحة خروج المهدي في اخر الزمان
ولان المتتبع للاحاديث الواردة لا يمكن ردها كليا فذهب الدكتور العودة الى صحة المهدي في الجملة وبقي تسقيط الروايات الاخرى التي تدعو الى عبادة الله ليلة النصف من شعبان والتي يسودها الدعاء والصدقة والاتجاه الى الله بالمغفرة والرحمة في هذه الليلة المباركة
ولعل اغلب من كتب من بعض العلماء والمثقفين قد غاب عنهم اراء جملة من شيوخ الاسلام والذين لهم باعهم في سيرة السلف ، فقد ذهب الى اهمية ليلة النصف من شعبان شيخ الإسلام ابن تيميه في كتابه اقتضاء الصراط المستقيم فقال : ( ومن هذا الباب ليلة النصف من شعبان ، فقد روى في نصها من الأحاديث المرفوعة والآثار ما يقتضي أنها ليلة مفضلة وأن من السلف من كان يخصها بالصلاة فيها ، وصوم شهر شعبان قد جاءت فيه أحاديث صحيحة ، وفي معرض رده على بعض العلماء من السلف من أهل المدينة وغيرهم من الخلف من أنكر فضلها وطعن في الأحاديث الواردة فيها كحديث " إن الله يغفر فيها لأكثر من عدد شعر غنم كلب " ، فقال : لا فرق بينها وبين غيرها ، لكن الذي عليه كثير من أهل العلم أو أكثرهم من أصحابنا وغيرهم على تفضيلها وعليه يدل نص أحمد لتعدد الأحاديث الواردة فيها وما يصدق ذلك من الأثار السلفية "
وللاسف فان ما استعرضه الدكتور القرني حول الامام المهدي عليه السلام وسبقه الكاتب محمد ال الشيخ بمقالة ضمنها خرافة الامام المهدي وخزعبلات التراث الشيعي لمجرد انه دخل في حوار مع احد المواطنين الشيعة الذي يبدو انه اوضح له الكثير من الامور فلم يجد الاستاذ ال الشيخ من رد الا وصم التراث الشيعي بالخرافات والخزعبلات
ان مثل هذه الاراء التي تثار بين فينة واخرى ، حينما تخدش في عقيدة مواطنين يدينون بالولاء لوطنهم لهو شكل من اشكال الضرب على الوحدة الوطنية وبشكل غير مقبول واذا كان للصحف السعودية تقبل عرض مثل هذه الاراء فللمواطنين الشيعة ايضا حقهم الوطني من طرح ارائهم التي قد يجهلها الكثيرون وان مثل هذا النوع من العرض للعقيدة الشيعية سوف يسهم في بناء ثقافة الاعتدال وتقبل الاخر الذي يغيب في مثل هذه الاحيان فتستاثر فئة بحق الراي وتغيب اخرى
والحق انني لست هنا بصدد الرد على هذه الرؤى التي تخلو من الموضوعية لان اعتبار هذا الاحتفال او هذه العبادات ليلة النصف وصيام يوم النصف هو نوع من البدعة لا يمكن قبوله اطلاقا لان البدعة هي التشريع دون مستند شرعي وفقدان بعض (الاخوة السلفين) للادلة الشرعية الكافية او عدم اقتناعهم بذلك ، لا يعني فقدان الاطراف الاخرى لها ، وما جرى عليه كثير من السلف من العبادة في هذه الليلة لهو دليل على وجود مصادر شرعية قد غابت عن الاخوة ووصمها بالبدعة امر لا تؤيده الموضوعية العلمية ،
خصوصا مع تغييب فئات علمية ذهبت الى صحة الاحاديث الواردة بخصوص ليلة النصف من شعبان كالألباني: ( وجملة القول أن الحديث بمجموع هذه الطرق صحيح بلا ريب ، ...وما نقل عن بعض أهل التعديل والتجريح أنه ليس في فضل ليلة النصف من شعبان حديث يصح، فليس مما ينبغي الاعتماد عليه ... فإنما أوتي من قبل التسرع وعدم وسع الجهد ومن ذهب الى صحته محمد علوي المالكي وحسنين محمد مخلوف وعلي جمعة وعبد الله صديق الغماري وغيرهم بأن الأحاديث الواردة في فضل هذه الليلة صحيحة، وحتى الضعيف منها فيعمل به في هذا الباب لأنه من فضائل الأعمال [ماذا في شعبان، تأليف: محمد علوي المالكي، ص66-93.]
ويقولون بأنه قد ورد عن جماعة من السلف اعتناؤهم بهذه الليلة واجتهادهم بالعبادة فيها كما قال ذلك ابن رجب الحنبلي: «وليلة النصف من شعبان كان التابعون من أهل الشام كخالد بن معدان ومكحول ولقمان بن عامر وغيرهم يعظمونها ويجتهدون فيها في العبادة، وعنهم أخذ الناس فضلها وتعظيمها» [لطائف المعارف، تأليف: ابن رجب الحنبلي، ص161.] كما جاء فيما ذكره الدكتور احمد نافع سليمان المورعي ببحثه حول " شعبان بين السنة والبدعة " مستعرضا الروايات الواردة بهذا الخصوص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لحمتنا الوطنية لا تقبل التشكيك في عقيدتنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حوزة السيده خديجه عليها السلام :: مندى الحوزة الإسلامي-
انتقل الى: